اعلن معنا
الوظائف السعودية

الوظائف المتاحة لخريجي الكيمياء 

Advertisement

تخصص الكيمياء

يعتبر تخصص  الكيمياء من التخصصات العلمية والذي يركز بشكل عام على الدراسة العلمية لتكوين المادة وسلوكها، بما في ذلك تركيبها الجزئي والكلي، وعمليات التغيير الكيميائي، والوصف النظري والمحاكاة المعملية لهذه الظواهر.
وتتطلب معظم وظائف الكيمياء الحصول على مستوى معين من المؤهل في الكيمياء، سواء كانت درجة البكالوريوس أو الماجستير أو الدكتوراة، وبعض الوظائف التي قد تكون قادرًا على ممارستها بمؤهلات في مجال ذي صلة، على سبيل المثال البيولوجيا أو العلوم البيئية أو علم العقاقير.

تعتمد العديد من وظائف الكيمياء على المختبر، ولكن ليس كلها، قد يشمل عدد من الوظائف المتاحة لخريجي الكيمياء العمل الميداني أو العمل المكتبي أو حتى التدريس في مدرسة أو جامعة أو بيئة أكاديمية أخرى، كما يمكن أن تشمل الأدوار العليا إدارة الأفراد والاتصال مع الشركات وإدارة الأقسام والميزانيات.

المتطلبات المقررة لتخصص الكيمياء

  • كيمياء عامة
  • مختبرات الكيمياء العامة
  • كيمياء عضوية
  • مختبرات الكيمياء العضوية
  • رياضيات
  • حساب التفاضل والتكامل
  •  فيزياء
  • كيمياء غير عضوية
  • الكيمياء الفيزيائية والمختبر
  • الكيمياء الحيوية
  • مختبر الكيمياء العضوية

مجالات عمل خريجي علوم كيمياء

إذا كان لديك اهتمام خاص أو كفاءة في الكيمياء، أو إذا كنت حاصلًا على درجة علمية في الكيمياء أو تعمل حاليًا للحصول عليها ، فقد ترغب في معرفة الوظائف المحتملة في هذا المجال.
وتختلف وظائف الكيمياء من حيث الطبيعة والراتب والمؤهلات المطلوبة، وتهدف المعلومات حول كل وظيفة منها إلى مساعدتك في الحكم على مهنة الكيمياء المناسبة لك :

كيميائي تحليلي

يستخدم الكيميائيون التحليليون مهاراتهم وخبراتهم لتحليل المواد، وتحديد المكونات الموجودة وبأي كميات، وكذلك كيف يمكن أن تتصرف هذه المكونات وتتفاعل مع بعضها البعض.
يمكن أنْ يشمل ذلك تحليل الأدوية والأغذية والمنتجات الأخرى لتحديد الفعالية والجودة والتأكد من أنها آمنة للاستهلاك البشري أو الاستخدام.

مهندس كيميائي

يشارك المهندسون الكيميائيون في تصميم وتطوير منتجات جديدة من المواد الخام، ويستخدمون معرفتهم بالخصائص الكيميائية والتفاعلات لتحويل المواد من حالة إلى أخرى، على سبيل المثال صنع البلاستيك من الزيت.
كما وقد يعمل المهندسون الكيميائيون في أي مجال تقريبًا، ويساعدون في إنتاج منتجات مبتكرة وعالية الجودة مثل الأقمشة فائقة القوة أو الغرسات المتوافقة حيويًا.

مدرس كيمياء

يعمل مدرسو الكيمياء في المدارس وينقلون معرفتهم بالكيمياء إلى الجيل التالي، ويتبعون منهجًا محددًا ويساعدون طلابهم على النجاح والتفوق في امتحاناتهم المدرسية.
بالإضافة إلى شهادة أو مؤهل معادل في الكيمياء، قد تحتاج أيضًا إلى مؤهل تعليمي، لكي تصبح مدرسًا للكيمياء.

عالم في الطب الشرعي

يبحث علماء الطب الشرعي عن مواد الطب الشرعي الموجودة في مسرح الجريمة ويحللونها، مثل الدم وسوائل الجسم الأخرى أو الشعر أو المواد غير البيولوجية مثل الطلاء.
يمكنهم بعد ذلك تقديم هذه الأدلة لاستخدامها في التحقيقات القانونية والمحاكم، كما قد يُستدعى علماء الطب الشرعي أحيانًا للتحدث في المحكمة بصفتهم خبراء في مجالهم، لشرح الأدلة لهيئة المحلفين.

جيوكيميائي

يدرس علماء الكيمياء الجيولوجية الخصائص الفيزيائية والكيميائية للأرض، وخاصة الصخور والمعادن، ويستخدمون معرفتهم لتحديد تكوين وتوزيع الصخور والمكونات المعدنية، وكيف يمكن أن تؤثر على التربة وأنظمة المياه التي توجد فيها.
كما قد يساعد علماء الكيمياء الجيولوجية في تحديد مواقع حفر النفط أو تحسين جودة المياه أو تحديد أفضل السبل لإزالة النفايات الخطرة.

Advertisement

كيميائي المخلفات الخطرة

يتعامل كيميائيو المخلفات الخطرة مع الإدارة والنقل الآمن للمواد الخطرة، ويستخدمون خبراتهم لتحديد المكونات الكيميائية الضارة في الهواء أو الماء أو التربة، وتقييم الخطر الذي يمثلونه وتنسيق إزالتها واحتوائها، بالإضافة لإعطاء التوجيهات والنصائح في مجال التوعية من خطر هذه المخلفات.

عالِم المواد

يدرس علماء المواد، جميع المواد التي هي من صنع الإنسان والمواد الطبيعية لتحديد خصائصها وتكوينها وكيف يمكن تحويلها أو دمجها لزيادة الفعالية أو إنشاء مواد جديدة منها بخصائص جديدة.
من خلال تحليل المواد الموجودة وتجريبها، يستطيع علماء المواد تحسين طريقة استخدامها وإنشاء مواد جديدة لخدمة احتياجات البشرية بشكل أفضل.

صيدلاني كيميائي

يقوم علماء الصيدلة بتطوير واختبار الأدوية، وتحليل ��يفية تفاعلها مع الأنظمة البيولوجية، وهذا ضروري لضمان أنّ الأدوية فعالة وآمنة للاستخدام البشري، وقد تشمل اختبار الأدوية على الحيوانات أو على متطوعين من البشر.
غالبًا ما تعتمد وظائف علم الأدوية على المختبر وقد تتضمن ساعات غير قياسية من أجل مراقبة التجارب الجارية، والتحقق من نتائج الأدوية لإعطاء التفسيرات القريبة حول الدواء، ومدى فعاليته للمرض المختص بعلاجه.

عالِم السموم

قد يدرس علماء السموم، مثل علماء الصيدلة، تأثيرات الأدوية على النظم البيولوجية ولكنهم ينظرون أيضًا إلى تأثيرات المواد الأخرى، الطبيعية منها والأدوية التي تكون من صنع الإنسان.
إنّهم يعملون بتركيز عالي ويطورون منهجيات لتحديد الآثار الضارة للمواد، وكذلك كيفية الحكم على الجرعات الصحيحة، وبالتالي تجنبها، وتحديد المواعيد المناسبة للجرعات، كما هو الحال مع علم العقاقير، غالبًا ما تكون وظائف علم السموم قائمة على المختبر وتتضمن مراقبة التجارب وتفسير النتائج، كما هو الحال في عمل الصيادلة.

كيميائي مياه

يهتم كيميائيو المياه، كما يوحي الاسم، بتحليل والحفاظ على جودة وحالة المياه، وهو أمر ضروري لحياة الإنسان على الأرض، هذا مجال متعدد التخصصات للغاية، لذا قد تحتاج أيضًا إلى معرفة الكيمياء بالمجالات المرتبطة مثل علم الأحياء الدقيقة والجيولوجيا.
وقد تجد وظائف مماثلة تحت مجموعة متنوعة من الأسماء، على سبيل المثال عالم الهيدرولوجيا أو عالم المياه.

وظائف تخصص الكيمياء في المستشفيات

يتضمن إعدادك الأكاديمي في كلية العلوم قسم الكيمياء، مجموعة من المساقات في الكيمياء والرياضيات والإحصاء وعلوم الحياة مثل علم التشريح وعلم وظائف الأعضاء.
ويمكنك استكمال الدراسات الأكاديمية من خلال اكتساب الخبرة، ويستطيع الدارس لعلم الكيمياء العمل في المستشفيات تحت مسمّى الكيميائي السريري.

الكيميائي السريري

هو شخص يستخدم الكيمياء لتقييم صحة المريض، وقد يقوم بتقييم الدم أو دراسة الحمض النووي أو فحص الأنسجة أو دراسة الخلايا، كما أنّه قد يكون عالم أبحاث أو مطور منتجات تشخيصية، على الرّغم أنّ عمل الكيميائيون السريريون تقليديًا في المختبرات، لكنهم يعملون أيضًا في البيئات الأكاديمية.

يقوم الكيميائيين الإكلينيكيين بالبحث وتطوير الإجراءات المخبرية التي تساعد الأطباء على إجراء تشخيصات مبكرة وأكثر دقة وعلاجًا مخصصًا للمرضى، مع تطور التكنولوجيا في المجالات المختلفة مثل البيولوجيا الجزيئية أو طب الزرع، على سبيل المثال يطبق الكيميائيون الإكلينيكيون معارفهم لتطوير التطبيقات العملية لهذه التطورات.

وتعمل الأتمتة على تغيير عمليات المختبر والمستشفى، على سبيل المثال، قد تنقل الروبوتات عينات المريض إلى المختبر، أو قد يتم إجراء الاختبارات بجانب سرير المريض، وتسببت الأتمتة المتزايدة في تغيير الوظائف وإغلاق بعض الأبواب مع فتح أبواب أخرى من المسؤوليات والوظائف مثل:

  • التشاور مع الأطباء ومقدمي الرعاية الصحية الآخرين.
  • البحث عن منتجات تشخيصية جديدة وتطويرها.
  • وضع معايير للمنتجات الجديدة.
  • تطوير أنظمة الأدوات لمصنعي التشخيص.
  • العمل مع الأطباء لاختبار المنتجات الجديدة.
  •  مراقبة المنتجات الجديدة لإدارة الغذاء والدواء.

يمكن للمساعدين والفنيين والتقنيين والمتخصصين والأطباء، العمل في المستشفيات أو المختبرات السريرية، في البحث، وإيجاد فرص في شركات الأدوية، أو في المختبرات المرجعية التجارية، وفي المختبرات الأكاديمية.

Advertisement

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock