قوانين مندل في علم الوراثة 

المناهج السعودية

قوانين مندل في علم الوراثة  –  قوانين مندل في علم الوراثة

قوانين مندل في علم الوراثة  –  قوانين مندل في علم الوراثة

قوانين مندل في علم الوراثة  –  قوانين مندل في علم الوراثة

قوانين مندل في علم الوراثة  –  قوانين مندل في علم الوراثة

قوانين مندل في علم الوراثة  –  قوانين مندل في علم الوراثة

المناهج السعودية

قوانين مندل في علم الوراثة  –  قوانين مندل في علم الوراثة

مندل مؤسس علم الوراثة
يعتبر جريجور مندل أول من وضع أساسيّات علم الوراثة؛ فهو من توصل إلى أهم النتائج التي فسرت هذا العلم، فكان يزرع نبات البازيلاء في حديقة المنزل الذي يعيش فيه ليصل إلى الطريقة التي تنتقل فيها الصفات الوراثيّة من الآباء إلى الأبناء، وفي عام ألف وثمانمئة وستة وستين فسر جميع النتائج التي خرج بها خلال سنواته السابقة، إلا أنّ هذه النتائج لم تحظى بأي اهتمام حتى أوائل عام ألف وتسعمئة، ومن الجدير بالذكر أنّ كلّ تجارب مندل تمّت دون استخدام أي نوع من الصبغات، إذ إنّها لم تكن معروفة في ذاك الوقت، كما أنّ انقسامات الخلية لم تكن مكتشفة بعد.

تجارب مندل في علم الوراثة
قام مندل بالعديد من التجارب التي ساعدته في التوصل إلى نتائجه، وكان ذلك عن طريق اتباع المنهج العلمي في البحث والتجريب، ويمكن توضيح تجارب مندل الوراثيّة كما يأتي:

زرع بعض بذور البازيلاء التي تمتلك أزهاراً أرجوانية، وتركها تلقح ذاتياً حتى حصل على سلاسة نقيّة، بعد ذلك أجرى التلقيح عن طريق نقل حبوب لقاح نبات أرجواني الأزهار إلى آخر أزهاره بيضاء، ثمّ عكس العملية.
زرع البذور التي نتجت من التجربة، وعندما كبرت وجد أنّ أفراد جيلها الأول أرجوانيّة اللون، وحتى يعرف سبب عدم ظهور اللون الأبيض زرع بذور الجيل الأول من النبات، وتركها تتلقح ذاتياً، وكانت النتيجة التي حصلت أنّ ثلاثة أرباع الجيل الجيد الثاني لها أزهار أرجوانيّة، والربع المتبقي كان له أزهار بيضاء.
أعاد الخطوات السابقة حتى توصل إلى نتائح تتعلق بالصفات الأخرى مثل لون القرون، وطول الساق، ولون البذور، وكان في كلّ مرة يحصل على نتائج تشبه سابقتها، إذ كانت تظهر في الجيل الأول صفات أحد الأبوين، وتختفي في الجيل الثاني، فأطلق على الصفة الظاهرة اسم الصفة السائدة، وعلى الصفة التي اختفت اسم الصفة المتنحية.

تفسير نتائج التجارب
يرتكز اكتساب أزهار البازيلاء للونين الأرجواني والأبيض على بعض العوامل الداخليّة، وأطلق عليها مندل اسم العوامل الوراثيّة، وهي ما تسمى بالجينات المحمولة على الكروموسومات حسب العلم الحديث.
تحدد الصفة الوراثيّة بعاملين وراثيين (جينين) يوجدان على الزوج الصبغي المتماثل، ويرمز للعامل السائد بإشارة كبيرة، بينما المتنحي يرمز له بإشارة صغيرة، وعندما يتشابه الجينان يقال إنّ الصفة متماثلة الجينات أي نقيّة، وعند اختلافهما يمكن القول إنّ الصفة غير متماثلة الجينات أي غير نقيّة.
يجب أن تنفصل العوامل الوراثيّة عن بعضها عند إنتاج الغاميتات.

قوانين مندل الوراثيّة
قانون الفصل
ينص على أنّ أي فرد يحمل زوجاً من الجينان لكلّ صفة، وأنّ الأبوين يورثان أحد هذه الجينات بطريقة عشوائيّة، ويحدد الجين السائد الصفة السائدة في النسل بأكمله مثل لون النباتات، ولون فرو الحيونات، ولون عيون الإنسان.

قانون التوزيع المستقل
يعرّف أيضاً بقانون الوراثة، وينص على أنّ الجينات المسؤولة عن الصفات المنفصلة تورث للأجيال الجديدة بشكل مستقل؛ أي أنّ اختيار الجين المورث لصفة ما لا يؤثر في اختيار الجين المورث لصفة غيرها، فمثلاً جينات لون القطط تختلف عن جينات طول الذيل.

Be the first to comment

اترك رد