صلة الرحم و التعامل مع الاخرين

المناهج السعودية

صلة الرحم و التعامل مع الاخرين – صلة الرحم و التعامل مع الاخرين

صلة الرحم و التعامل مع الاخرين – صلة الرحم و التعامل مع الاخرين

صلة الرحم و التعامل مع الاخرين – صلة الرحم و التعامل مع الاخرين

صلة الرحم و التعامل مع الاخرين – صلة الرحم و التعامل مع الاخرين

صلة الرحم و التعامل مع الاخرين – صلة الرحم و التعامل مع الاخرين

المناهج السعودية

صلة الرحم و التعامل مع الاخرين – صلة الرحم و التعامل مع الاخرين

التعامل مع الآخرين
في الإسلام هناك أنواع عديدة من العبادات منهما ما هو شعائريّ، ومنها ما هو تعامليّ، وهو ما يتمّ من خلال التعاملات المختلفة، ومن ضمن أبرز التعاملات، تعامل الإنسان مع باقي الناس بهدف إضفاء جوّ من المحبة والألفة بينهم.

تختلف درجات قرب الناس من بعضهم البعض، فالإنسان مربوط بشبكة كبيرة من العلاقات الاجتماعية، ومن هذه العلاقات هناك علاقة تعرف بعلاقة الرحم، وهي من العلاقات التي لها أولوية قصوى، فهي علاقة واجبة، حث عليها الدين الإسلامي، فقد حذر رسول الله – صلى الله عليه وسلم- من قطع الرحم، فقد قال في الحديث الشريف: (الرَّحِمُ مُعلَّقة بالعرشِ، تقولُ: من وَصَلَني وَصَلَهُ اللهُ، ومن قطعني قَطَعَهُ الله).

من هم الأرحام
اختلف العلماء في تحديد من هم الأرحام، فبعضهم ذهب إلى أنّ الأرحام هم المحارم، والبعض الآخر ذهب إلى أنّهم الأقارب من أهل الميراث، وهناك من قال أنّهم الأقارب سواء كانوا من أهل الميراث أم لا، وهناك من رجح القول الثالث على باقي الأقوال، ويجدر القول أنّ الأرحام هم أقارب النسب لا الرضاعة، وهم أيضاً من جهة الأم والأب، وليسوا من جهة واحدة فقط، وأقرب الرحم إلى الإنسان الوالدين، والأجداد، والأبناء، وأبناء الأبناء، وهكذا ما استمر النسل، ثمّ يأتي بعدهم الإخوة وألأبناء، فالأعمام والعمات والخالات والأخوال وأولادهم.

طرق وصل الرحم
يصل الإنسان رحمه من خلال زيارته لهم، وتفقد أحوالهم، ودعمهم ماديّاً ومعنويّاً خاصّة في أوقات الأزمات، وخاصة أيضاً إن كانوا من الفقراء، كما يجب زيارة المرضى منهم، والتودّد إليهم، والاتصال معهم إن لم يستطيع الإنسان زيارتهم باستمرار، ومن الواجب ذكره أنّ الطريقة التي يصل بها الإنسان رحمه تتبع لما تعارف عليه الناس في المجتمع أو العائلة، وأن قطيعة الإنسان لرحمه ترجع أيضاً لما تعارف عليه الناس في المجتمع أو العائلة.

فوائد صلة الرحم
تعمل على حفظ المودة والألفة بين أفراد العائلة الواحدة، وإذا ما تمّ حفظ العائلة الواحدة، تمّ حفظ المجتمع كله، فالمجتمع هو مجموعة من العائلات المترابطة فيما بينها بطريقة أو باخرى.
تساعد على إيجاد العون والمدد عندما يحتاج الإنسان إليه، فالعائلة تدافع عن أبنائها، وأفراد العائلة يتضامنون ويتكافلون، ويتعاونون فيما بينهم فيما فيه خيرهم جميعاً.
يرضى الله تعالى عن واصل الرحم، ويقطع القاطع، وكنتيجة لهذا الرضا يكسب الإنسان جسنات كثيرة جداً، وربما يكون موقف واحد من الرحب سبباً في نزول رحمة الله تعالى على هذا الإنسان يوم القيامة ودخوله الجنة.
تدل على حسن أخلاق الإنسان، ممّا يجعله من الأشخاص المقبولين اجتماعياً، وبالتالي فإنها تذيع صيته الحسن، وسمعته العطرة.

Be the first to comment

اترك رد