كيفية عمل خطة بحث ماجستير 

كيفية عمل خطة بحث ماجستير

كيفية عمل خطة بحث ماجستير

المناهج السعودية

الرسائل العلميّة الرسالة العلميّة والتي تسمى أيضاً بالأطروحات، هي عبارة عن مجموعة من الوثائق التي تحتوي على عدد من الأبحاث، يقدمها الطالب لإنهاء مرحلة علمية معينة، بحيث يحاول فيها إثبات حقيقة علمية، أو أدبية، أو غيرها من الحقائق، عن طريق جمع المعلومات المتاحة، وطرحها بأسلوب علمي منظم، في إطار معطيات، ونظريات، وفرضيات، وأدلة، وبراهين، وهناك أنواع للرسائل العلميّة كالرسالة الخاصّة لإنهاء مرحلة البكالوريوس، ورسالة الماجستير، ورسالة الدكتوراه، وفي هذا المقال سنعرض لكم الطريقة التي يتم فيها وضع خطة بحث خاصة برسالة الماجستير. كيفية عمل خطة بحث ماجستير اختيار عنوان البحث يجب أن يتوفّر في العنوان بعض المواصفات التي تجعل منه عنواناً قويّاً يصلح لرسالة ماجستير، حيث يجب أن يكون العنوان مختصراً، وواضحاً، وسهلاً من حيث اللّغة والعبارات التي يجب أن تكون محدّدة وقصيرة، كما يجب ألّا يتجاوز العنوان العشر كلمات، وأن لا يحتوي على تفاصيل، وشروح للموضوع، بالإضافة إلى أنّه يجب أن يحدّد مشكلة البحث، وأبعادها، وجوانبها الرئيسيّة. كتابة المقدمة هي عبارة عن مجموعة من الفقرات، التي لا تحتوي على عناوين فرعية، أو هوامش، ولا تتجاوز الصفحة الواحدة، تحتوي على أفكار عامة حول الموضوع الذي تطرحه الرسالة، وتخلو من ذكر التفاصيل، فهي عبارة عن تمهيد للموضوع، يبين فيه الباحث أهمية المشكلة، وقلّة المصادر أو توفّرها، كما يتطرق الباحث فيها إلى ذكر الدراسات السابقة التي تناولت المشكلة، والأسباب التي دفعته لاختيار هذه المشكلة، بالإضافة إلى أنه يذكر الجهات التي يمكنها الاستفادة من بحثه. تحديد مشكلة البحث هي مجموعة من العبارات التي تعبر عن مضمون المشكلة، ومجالها وهي من أهم العناصر البحثية في الرسالة، بحيث يقوم الباحث بتحديد المشكلة، ومن ثم يضع الفرضية التي من خلالها يتم وضع الخطوات اللازمة للوصول إلى النتيجة. كتابة أهمية البحث مجموعة من العبارات المختصرة التي تبين المساهمة التي سيقدمها البحث للإنسانية، بحيث يعرض فيها الباحث الأسباب التي جعلته يختار هذه المشكلة، والفائدة منه، وأهميته بالنسبة للمجتمع، وللمتخصصين في مجال بحثه. تحديد الحدود الزمانية والمكانية والموضوعية يقصد بالحدود المكانية: المكان الذي سيتم عليه البحث كمنطقة، أو دولة، أو مدينة، وهي كثيرة الاستخدام في الأبحاث العلمية والهندسية، أما الحدود الزمانية فهي عبارة عن الفترة الزمانية التي سيتم فيها البحث وتستخدم بشكل كبير في الأبحاث الأدبية التي تُعتنى بالظواهر الأدبية عبر العصور، أما الحد الموضوعي فهو الموضوع، أو المواضيع التي يشمله البحث. تحديد منهج البحث الذي سار عليه الباحث تحديد منهج البحث يساعد الباحث على جمع المعلومات، وتصنيفها، ووصفها، وتحليلها، وبيان كيفيّة وصوله للنتيجة، وهناك العديد من المناهج التي تستخدم في الرسائل العلمية، من أهمها: المنهج العلمي، والوصفي، والتحليلي. كتابة محتويات البحث يتم تقسيم البحث إلى أبواب، وعادة ما يتكون البحث من 3 أو 4 أبواب، تنقسم بدورها إلى فصول، بحيث يجب أن تكون عدد الفصول متساوية في كل الأبواب، ويجب وضع عنوان لكل باب، ولكلّ فصل، كما أنه يتم وضع التوصيات، والنتائج، والخاتمة في صفحة المحتويات دون ذكر تفاصيل. كتابة قائمة المراجع يتم فيها ذكر المراجع، والمصادر التي استخدمها الباحث في موضوع البحث، ويتمّ ترتيبه وفقاً للترتيب الأبجدي بحيث يتمّ البدء من المراجع العربيّة، ثمّ الدراسات السابقة، والمراجع الأجنبيّة، وأخيراً مواقع الإنترنت.

Advertisements

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s