أهمية استراتيجيات التدريس

أهمية استراتيجيات التدريس

أهمية استراتيجيات التدريس  –  أهمية استراتيجيات التدريس

أهمية استراتيجيات التدريس  –  أهمية استراتيجيات التدريس

أهمية استراتيجيات التدريس  –  أهمية استراتيجيات التدريس

أهمية استراتيجيات التدريس  –  أهمية استراتيجيات التدريس

أهمية استراتيجيات التدريس  –  أهمية استراتيجيات التدريس

d985d986d8a7d987d8ac-d8a7d984d8b3d8b9d988d8afd98ad8a9-1431091416151716101513151291411171413971251913116201712918117666555612034237151515101412823

أهمية استراتيجيات التدريس  –  أهمية استراتيجيات التدريس

أهمية استراتيجيات التدريس  –  أهمية استراتيجيات التدريس

لقد أضحت التربية والتعليم في وقت أشد ما تكون فيه الحاجة إلى التغيير والتطوير لمواكبة ما يتميز به هذا العصر من ثورة علمية في المجالات التربوية وما يدعمها من وسائط وتقنيات لذا يتوجب علينا إعادة النظر والتفكير في كيفية إعداد أبنائنا بحيث يكتسبوا المعرفة وينقدوها وكذلك علي نقل التدريس نقلة نوعية من خلال تطوير أداء المعلمين وجعل استراتيجيات التدريس المستخدمة أكثر فعالية وحداثة، ومن هذا المنطلق يأتي مشروع تطوير استراتيجيات التدريس.

 

0
الهدف من المشروع
يتمثل الهدف العام لمشروع تطوير استراتيجيات التدريس في تطوير ممارسات المعلمين التدريسية التي تشمل أساليب التدريس وطرائقه والمواقف التعليمية داخل الصف الدراسي وخارجه من اجل الحصول علي نواتج علمية جديدة,

 

 

الأهداف التفصيلية

 

1. تزويد المعلمين بذخيرة من مهارات التدريس وأساليب تمكنهم من اختيار الاستراتيجيات الأكثر مناسبة للموقف التعليمي.

 

2. تطوير مهارات المشرفين التربويين والمديرين في مجال استراتيجيات التدريس.

 

3. تكثيف نشاطات الإشراف التربوي المتعلقة باستراتيجيات التدريس في إدارة التعليم.

 

4. نشر الوعي في المجتمع التربوي حول استراتيجيات التدريس.

 

5. اكتشاف المبدعين من التربويين في مجال استراتيجيات التدريس.

 

6. إثارة دافعية المعلمين نحو النمو المهني وخلق جو تعاوني بينهم.

 

 

مبررات تطوير استراتيجيات التدريس في المملكة العربيةالسعودية

 

 

1. العمل علي تحقيق أهداف سياسة التعليم العامة في المملكة التي تحث علي استخدام طرق وأساليب تساعد علي تنمية تفكير التلاميذ وإتاحة الفرصة لهم للإبداع.

 

2. وجود نسبة كبيرة من المعلمين تعتمد علي الإلقاء الذي ينتهي بالحفظ والترديد ويجعل دور المعلم سلبيا غير فاعلاً.

 

3. الحاجة إلى استراتيجيات تدريسية تثير دافعية التلاميذ للتعلم للمادة الدراسية وتعزز انتمائهم للمدرسة

 

4. ضعف إلمام بعض المعلمين باستراتيجيات التدريس التي تجعل التلميذ محورا نشطً للعملية التربوية التعليمية .

 

5. قصور الأساليب والطرق المعمول بها حاليا عن تنمية مهارات التلاميذ في العمل التعاوني

 

6. زيادة عدد التلاميذ في الفصول لدرجة تفوق قدرة المعلم على المتابعة والتوجيه..

 

7. الحاجة إلى تدريب المشرفين التربويين علي كيفية تنمية استراتيجيات التدريس.

 

8. ظهور اتجاهات حديثة في التربية تتعلق بمبادئ التدريس وأساليبه.

 

تُعرف استراتيجيات التدريس
على انها مزيج بين طرق التريس الخاصة والعامة المتداخلة والمناسبة
لأهداف الموقف التعليمى , وأيضا يقصد بها تحركات المعلم داخل الفصل وخارجه .
أى ان الأستراتيجية هى طرق التدريس وأساليب التدريس التى يستخدمها المعلم لتحقيق الأهداف التربوية
والأهداف السلوكيه للتلاميذ للوصول لمستوى أفضل .
مواصفات الأستراتيجة الناجحة :-
ان تكون مراعية للفروق الفردية , وان تكون تراعى الأمكانيات المتاحة , وترتبط بأهداف التدريس
ونوع ونمط التدريس
أنواع الأستراتيجيات التدريسية
1) استراتيجية لعب الأدوار
2) استراتيجية التفكير الناقد
3) استراتيجية العصف الذهنى
4) استراتيجية التواصل اللغوى
5) استراتيجية البحث و الأكتشاف
6) استراتيجية التفكير الأبداعي
7) استراتيجية التعليم التعاونى
8) استراتيجية المفاهيم
9) استراتيجية التقويم البنائي
10) استراتيجية الأنماط
تستخدم هذه الأستراتيجيات من أجل تعليم أفضل لخلق جيل متعلم يعتمد فى تعلمه
أسلوب حل المشكلات التى تساعده فى حياته العملية ومن خلال بحثى عن هذه الأستراتيجيات
تبين لى من خلال دخولى لبعض المنتديات العلمية أن المملكة العربية السعودية
لها عدة مدارس نموذجية تطبق هذه الأستراتيجيات فى التعليم ليظهر جيل جاهز للعمل فى معترك الحياة
التى تعتمد أعتماد كلى على التعلم فى هذه الوقت
وقد أثبت الدراسات نجاح هذا التعليم أكثر بكثير من قبل بهذا الأسلوب

اترك رد